اختبار عمى الالوان !

اختبار عمى الألوان !

1_ اختبار عمى الالوان :      

اختبار عمى الالوان هو فرصة رائعة لاكتشاف قدراتك الفريدة وتحديد مدى قدرتك على التمييز بين الألوان المختلفة. لا تقلق إذا كنت تشعر بعدم اليقين، فهناك العديد من الأشخاص الذين يواجهون تحديات في تمييز الألوان. يمكن أن يكون لديك إمكانات لاكتشافها وتطويرها بغض النظر عن نتائج الاختبار. اعتبرها فرصة لتوسيع معرفتك بعالم الألوان واكتشاف تأثيرها على حياتنا اليومية. قد تجد أن لديك مهارات فريدة في المجالات الإبداعية التي تعتمد على الألوان كالفنون التشكيلية أو التصميم الجرافيكي. واهتمامك بهذا الاختبار يعكس رغبتك في التحسين والنمو الشخصي. 

استعد لاستكشاف العالم الملون بمختلف ظلاله وتحدياته، وتذكر دائمًا أن قدرتك على التعلم والتطور لا حدود لها. اعتبر نتائج اختبار عمى الالوان مجرد بداية لرحلة تجاه الاحتراف والاكتشاف الذاتي.

هيا بنا نبدأ الإختبار : 

بدء الاختبار

2_ مفهوم عمى الألوان : 

عمى الألوان هو حالة يجد فيها الفرد صعوبة أو عدم القدرة على التمييز بين بعض الألوان بالشكل الطبيعي. يحدث هذا النوع من العمى عندما تكون الخلايا الضوئية في العين، المعروفة بالمستقبلات الزعنفية، غير قادرة على استشعار بعض الألوان بشكل صحيح.

يكون العمى الألوان ناتجًا غالبًا عن وجود عيوب في الجينات المتورطة في تشغيل المستقبلات اللونية. هناك ثلاثة أنواع رئيسية من عمى الألوان:

1 عمى الألوان الأحمر-الأخضر:  يكون الفرد غير قادر على تمييز الأحمر والأخضر بشكل صحيح. هذا النوع هو الأكثر شيوعًا.

2 عمى الألوان الأزرق-الأصفر:  يؤدي هذا النوع إلى صعوبة في تمييز اللونين الأزرق والأصفر.

3 عمى الألوان الأزرق-الأصفر:  يجعل الفرد غير قادر على رؤية الفروق الدقيقة بين الأزرق والأصفر.

على الرغم من أن عمى الألوان قد يؤثر على القدرة على التمتع بالألوان بالشكل الكامل، إلا أن الكثير من الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يتكيفون تدريجياً معها ويستخدمون وسائل بصرية مساعدة. يعتبر اكتشاف عمى الألوان في وقت مبكر من الحياة هامًا لتكوين استراتيجيات وتعلم التعامل مع هذه الحالة.

اختبارات أخرى :

_إختبار الأنوثة والجمال ، ماهي نسبة أنوثتك وجمالك ؟        _اختبار هل أنا خجول ؟

زر الذهاب إلى الأعلى